أفكار أم

(نصنع لانفسنا صور عن امهات مثاليات دون ان ندري و نعيش حياتنا ونحن نحاول ان نصل للصورة التي غرسناها في اذهاننا ….. وهنا تبدأ المعاناة ?…و كل هذا دون شعور منا )

دعوني اخبركم باكتشافي الكبير …. ?

“لا وجود للام المثالية و الزوجة المثالية و ربة البيت المثالية الا في مخليتنا”… … كنت اعتقد باني لا ابحث عن المثالية و احاول اقناع الاخريات بانه لا وجود للام المثالية …… حتى توقفت امام سيل المشاعر السلبية التي تنتابني منذ مدة لاحللها و لاسمع افكاري التي بالعادة لا انتبه لها … وقتها فهمت مشكلتي … لماذا اؤنب نفسي دائماً… لماذا تنتابني مشاعر الاحباط و الفشل و احس بالتقصير الدائم امام نفسي و عملي و اطفالي وبيتي و زوجي … ما الذي يحدث.. توقفت لأسمع افكاري….لذلك الصوت الذي يهمس لي دون ان احس و اسمح له بالتأثير على مشاعري و تصرفاتي … حينها فقط انتبهت لأساس مشكلتي … “اني ابحث عن المثالية”?

سألت نفسي ما الذي تريديه بالضبط فكان الجواب :
اريد ان يكون اطفالي بصحة جيدة طوال العام ….وجباتهم يجب ان تكون صحية…مظهرهم يجب ان يكون انيق ومرتب… ملابسهم مكوية …شعرهم مرتب…. غرفهم منظمة….العابهم في مكانها….خزائنهم مرتبة …. يعرفون كيف يتصرفوا امام الضيوف … لا يشتكي منهم احد … هم لا يخطئون ….هم دائما على حق… لا ينتقد تصرفاتهم احد… هم يجب ان يكونوا قدوة لبقية الاطفال…. اريدهم بلا اخطاء …. و كل هذا دون ان اشعر ?

اما انا ..اريد ان… يكون بيتي نظيف… انيقة ….شعري مرتب ….خزانتي مرتبة ….مطبخي نظيف …لا احتاج مساعدة من احد … استطيع التكفل بكل شيئ لوحدي لاني خارقة لست بحاجة للمساعدة … اطفالي جدولهم ممتلئ ما بين المراكز الصيفية الرياضية والعلمية … لا ينقصهم شيئ …اجد وقت للقراءة ….ووقت للاهتمام بنفسي …. و اتوقع ان اكون سعيدة و نشيطة ومرحة ?

لكن الحقيقة ان هذه الصورة التي اسعى لتحقيقها تجعلني متعبة …في سباق مع نفسي … رأسي تملأه الافكار…واطفالي ينقصهم الكثير…. فقط كي اثبت لنفسي …او ربما كي اثبت للاخرين باني ام مثالية ?

هنا قررت ان اتوقف …لأحدد اولوياتي … و التزاماتي?

وقراري هو :?

لا وجود للام المثالية … لا وجود للام المثالية
انا ام جيدة كما انا …. انجح تارة و اخفق اخرى
لا بأس ببعض الفوضى مقابل سعادة اطفالي
لا بأس ببعض الألعاب المتناثرة هنا وهناك
لا بأس بالغضب و العصبية مرة من المرات
لا باس ان اخطئت فأنا لست بمثالية

واذا تعثرت …انهض بقوة …لأصلح مايمكنني اصلاحة وابدأ من جديد?

انا جيدة كما انا …. لا للوم الذات … لا انتقاد للنفس … لا للبحث عن المثالية …. ساتقبل نفسي كما انا … يكفيني ان اكون ام جيدة … ام سعيدة و حولي اطفال سعداء ?

هذا هو اكتشافي … ربما لم اكن لاستوعبه ان لم انصت لنفسي و لأفكاري … و امسك القلم و الدفتر لاكتب مشاعري… و لربما عشت بقية حياتي و انا اسابق الزمن و ارهق نفسي و اخسر الكثير الكثير من متعة الحياة كأم جيدة تستمتع بأمومتها و جمال اطفالها كما هم

احببت مشاركتكم اكتشافي لربما كان هناك من هي مثلي تجد نفسها تجاهد و تجري و تنسى ان اطفالنا لن يضلوا اطفال طوال حياتنا ….فهم كل يوم يكبروا … و كل يوم يضيع علينا و نحن في سباق الزمن للوصول للمثالية?

تحياتي
ازال الثور

CLOSE
CLOSE