روتين الصباح ( الإعداد للمدرسة)

عزيزتي الأم، يا ترى كيف كان صباحك مع روتين العودة للمدارس؟ هل قررت كيف سيكون الروتين الذي ستتبعينه هذا العام؟؟ من منا لا يحب أن يرسل أطفاله للمدارس بهدوء وابتسامة، وكلمة أحبك واقض وقتا ممتعا وسأكون بانتظارك مع قبلة لتختم بها روتين الصباح؟؟

فلتستعدي للعمل معنا يدا بيد من أجل جعل الروتين الصباحي أكثر سلاسة لك ولأطفالك وتحويله الى فرصة لتعليمهم دروسا لحياتهم، فاليوم أنت تزرعين غرساً وغداً ستجنين ثمار تعبك وجهدك. إليكم بعض الأفكار التي ستساعدك عزيزتي الأم لتسهيل روتين الصباح مع أطفالك:

1. اعقدي اجتماعاً مع أطفالك لمناقشة روتين الاستعداد للمدرسة الصباحي.

مثلاً: أخبري أطفالك بأن الليلة في الساعة السابعة مساء سيكون هناك اجتماع للاتفاق على روتين الصباح واطلبي منهم تجهيز أفكار ليقدموها وقت الاجتماع لمناقشتها، وذلك تشجيعا لهم ولإشراكهم في الحلول، جهزي أوراقا وأقلاما ملونة حتى تساعدك في كتابة الجدول ورسمه بالاشتراك مع أطفالك. في الاجتماع اطلبي آراء أطفالك، اتفقي معهم على نقاط لروتين الصباح مثلا ” الاستيقاظ الساعة 6 صباحاً، يليه الدخول للحمام، تنظيف الأسنان، تغيير الملابس، تمشيط الشعر، التوجه للمطبخ للإفطار الساعة 6:30 صباحاً بعد إتمام المهام السابقة، ارتداء الحقيبة و الانطلاق للمدرسة الساعة 7 صباحاً ” و هكذا كل أسرة بحسب ما يناسبها بالأوقات و المهام المقترحة منك و من أطفالك.

2. اشتري لكل منهم منبها خاصا به فهم قادرون على النهوض صباحا دون مساعدتك وبمساعدة المنبه، فيتعلمون بذلك الاعتماد على النفس.

3. حمسي أطفالك لتنفيذ الروتين المتفق عليه.

مثلاً: أخبريهم بأنه تم تعيينهم مدراء على أنفسهم وبأنك ستسلمينهم مسؤولية تنفيذ روتين الاستعداد للمدرسة، وكم أن المدير مسؤول عن تنفيذ المهام سيكونون أيضا مسؤولون إن حصل تأخير في تنفيذها.

4. اطبعي الروتين الصباحي بشكل نقاط وبجانب كل مهمة مربع يقوم الطفل بوضع علامة صح عند نجاحه في انجاز كل مهمة، وبذلك يتحمسون للإنجاز وفي الوقت المحدد لذلك، وكل جدول يختلف بحسب اختلاف الأعمار.

مثلاً: في سن 4 سنوات سيحتوي الجدول على صور تساعده على إدراك المقصود من المهمة وهكذا.

5. اتفقي معهم على تجهيز الملابس والكتب والجداول قبل النوم لتسهيل تنفيذ روتين الصباح ووضع علامة صح عند النجاح في تجهيز كل ما يلزم لصباح الغد.

6. امدحي جهودهم مهما كانت بسيطة لتعزيز شعورهم بالفخر والسعادة لما تم انجازه ولتشجعيهم لصباح اليوم التالي.

فمثلاً: “أرى أنك نجحت في إتمام المهام ووضعت علامة صح على كل المربعات، غسلت أسنانك…. رائحتك عطرة، أحببت تسريحة شعرك، ارتديت ملابسك بشكل مرتب وأصبحت جاهزا لتناول الإفطار في الوقت المحدد، هذا ما أسميه الانجاز واحترام الوقت”.

7. تأكدي أنه وإن كان من الصعب تنفيذ هذا الروتين في البداية إلا أنه مع الاستمرارية وعدم اليأس كل يوم سيصبح أطفالك أفضل في تنفيذ المهام ومع الوقت سيتحول إلى روتين يقومون به دون الحاجة لقائمة المهام أو التذكير.

8. لا تقارني بين أطفالك.

مثلا:  لا تقولي ” يا أحمد انظر إلى أخيك يكاد ينجز مهامه قبلك أو خالد اليوم كان أسرع من عمر في الوصول للمطبخ” فلكل منهم قدراته وطباعه التي تختلف عن الآخر. امدحي الجميع وقدري الجميع. 9. امتنعي عن التدخل لا بأس إن لم يقوموا بكل المهام بشكل ممتاز ومكتمل، دعيهم يقومون بمهامهم كنوع من السباق مع أنفسهم مع ذواتهم، وبهذا أنت تعلمينهم دروسا لحياتهم وتعطينهم الفرصة للإحساس بطعم الانجاز وحلاوة النجاح دون أوامر …. وتعلمينهم معنى المسؤولية … ولا بأس إن أخطؤوا فالخطأ هو فرصة للتعلم. وأخيراً …. حافظي على هدوئك وابتسامتك…. فأنت هي روح البيت. وطفلك يقرأ في عينيك وقسمات وجهك شعورك نحوه …وبك يصبح الصباح سعيداً. مشرقاً وجميلاً

مع تحيات

فريق التربية بالحب

CLOSE
CLOSE