أطفالنا والمدارس ( أسئلة وأجوبة )

سؤال 1 : ابني محمد 7 سنوات يحب أصدقاءه كثيرا وهناك صديق معين متعلق به كثيرا وكل المعلمات بشكون من ابني لأنه متعلق بصديقه كثيرا حتی داخل الصف دائما عينه عليه، و صديقه يستغل هذا الحب ويلقي الأوامر على ابني ودائما يختار الصديق لعبة ويقسم الأدوار واذا اعترض ابني أخرجه من اللعبة فيرجع ويرضی

باختصار كيف يتخلص ابني من تحكم صديقه به ؟؟؟
المعلمات يقلن عن صديقه كأنه ساحر

الإجابة: أتوقع لأنه وحيد ولايحب هذا الشعور يخاف أن يزعل صديقه أو يبقى وحيدا
طبقي معه مراعاة المشاعر بمواقف مختلفة
واحكي له قصصا من نسج خيالك عن مواقف مشابهة لطفل آخر وصيغيها بطريقة توصلين بها لابنك ما تريدين وإن شاء الله يبدأ برؤية الفرق بين أن يحافظ على رأيه ويحب ذاته وبين أن يتعاون ويكون مرنا

سؤال 2: ابني عمره ٨ سنوات لديه صديق واحد مقرب و ممكن اأن يخالط اثنين غيره بالصف لكن الصديق المقرب اذا لم يحب الذهاب إلى رحلة المدرسة فابني لا يحب الذهاب أيضا وهكذا بكل شيء فهو متعلق به كثيرا و يحبه و يحب أن يزوره صديقه بالبيت و حتى الأصدقاء الآخرين (الاثنين) يحب أن يلعبوا معه في البيت و لا يحب أن يذهب لبيت أي صديق ، يقول لي ممكن أن يأتوا لعندي أما أنا فلا أحب أن أذهب

الإجابة: الأطفال دائما يبحثون عن أقران لهم وهذا شيء هام جدا لذلك ربما لايتشجع لأنه يشعر بالملل فأجواء المدارس ليست سهلة والبقاء وحيدا صعب جدا
ربما استطعت الحديث معه حول مايحب في الصديق؟ ماهي مواصفات الصديق؟ كيف يجب أن تكون العلاقة ؟ وهكذا ومن ثم اسأليه من الذين تعرفهم يتمتع بهذه الصفات؟
واذا كان هناك رحلة اسأليه لو ذهب الكل وقالوا أنها كانت رائعة واستمتعوا كثيرا وأنت فاتتك كيف ستشعر؟
لو صديقك لم يأتِ مع من ممكن أن تمضي وقتك؟ اجعليه يفكر ويستنتج واتركيه يتعلم من تجاربه
وبالنسبه لاختيار بيته بعض الأطفال لايشعرون بالأمان بعيدا عن الأهل
وأحيانا لاتوجد ألعاب مسلية في بيوت الآخرين أو أن الأهل شديدين أو يخجل أن يطلب أكلا أو أن يستعمل الحمام

سؤال 3: السلام عليكم ابنتي 6 سنوات وهي اجتماعية جدا ولها صديقات في مدرستها ومحبوبة أيضا …… ولكن قلقي أنها لا تزال وحيدة بمعنى أنه ليس لها صديقة مقربة لها … هي تحب فتاة معينة و تريد أن تكون هي صديقتها المقربة ولكن تلك الفتاة لاتهتم فتتقرب من ابنتي كلما شاءت وتبتعد كلما شاءت…. كلما حاولت لفت نظر ابنتي لصديقة أخرى تقول لي ماما بس أنا أحب فلانة… وهذا شعور يؤلمني فأنا لا أحب أن أرى ابنتي ( بديل) فهل قلقي زائد أم ماذا ؟؟ وماذا علي أن أفعل؟؟!!

الاجابة: شكرا لصراحتك
يبدو أن ابنتك مرتاحة
ولكن أحيانا مشاعرنا  تكون قوية وذلك بسبب تجاربنا الخاصة
تقبلي قرارها وكوني مستعدة لتستمعي لها بحنية وتعاطف اذا احتاجتك
وافصلي ماهو شعورك وخاص بك وماهو خاص بها

سؤال 4: ابني بعمر السنتين وشهر اجتماعي بشكل كبير ويحب دائما البقاء خارج المنزل ولا يخاف من أي أحد غريب واذا قال له أحد تعال يمشي معه ، يحب أن يلعب طوال الوقت مع أولاد الجيران وأولاد عمه القريبين بالسكن منا ولا يخاف من النوم خارج المنزل عند أي أحد هل هذا الشيء طبيعي ؟؟؟

الاجابة: نعم بعض الأطفال ذكاؤهم الاجتماعي عاليا جدا ولايستطيعون البعد عن الأطفال ولايقلقون من غياب الأهل كثيرا

سؤال 5: ابنتي عمرها 10 سنوات وهي اجتماعية وانتقلت إلى مدرسة جديدة وكونت زميلات ولكن لا أدري ما مدى تربيتهن وأشعر أن ابنتي دخلت في مرحلة المراهقة وأخاف عليها من سماع مواضيع حساسة وقصص الحب وهو ما جرى من احدى الزميلات فلا أدري ماذا أفعل ولكم جزيل الشكر.

الاجابة: لانستطيعين منع ذلك عنها فالمجتمع مليء بكل شيء
اغتنمي الفرص وافتحي هذه المواضيع
مثلا أثناء مشاهدة الأخبار أو أحد البرامج وتحدثي معها عن المراهقين أو مشاكل المدارس قولي أتدرين يابنتي حدثتني صديقتي أن بعض البنات يتكلمن عن كذا وكذا وأنا استغربت ياترى هل بمدرستك مثل هذه الأشياء؟ واذا قالت نعم أو أي رد استمعي للحوار على أساس أنك فقط تستفسرين ولا تبدئي بتوجيهها 
وتحذيرها فقط اسمعي وكرري الفرص مثلا في المول أو الحديقة أو أي وقت واسمعي وتعرفي على ابنتك وأفكارها ومايقال لها ومن ثم تستطيعي أن تقولي لها أفكارك وقيمك وماتريدين مثلا بالنسبة لي لو سألت عن رأيي أنا مستحيل أن أقبل فكرة أن تصاحب البنت شابا ممكن أتفهم ذلك وأساعدها وأسمعها لكن لا أسمح لها أن تخرج مع شاب مثلا أرجو أن يكون كلامي واضحا عزيزتي

سؤال 6: ابنتي الكبرى 8 سنوات تحب اللعب كثيرا مع الأولاد دون البنات و تقول لي أنها معجبة بالولد الفلاني .. كيف أتصرف معها ؟؟

الاجابة: استخدمي الاستماع العاكس 
قولي لها مثلا ممم يعني بالنسبه لك تفضلين الأولاد على البنات
وانتظري ردها ثم قولي اها يعني الأولاد يقومون بذلك أما البنات لا
وهكذا أي شيء تقوله حاولي أن تفهمي قصدها ومن ثم تعكسين لها الكلام حسب مشاعرها وبذلك تستطيعي أن تتحاوري معها وتتوصلي إلى حل
أما أنها تحب الولد الفلاني فهذا حب طفولي وليس مثل حب الكبار ممكن أن تقولي اها يعني فلان من أصدقائك يعجبك؟ أنا أعرف ابنتي لها ذوق خاص أو تفضل المرتبين وكوني هادئة وراقبيها من بعيد

سؤال 7: كيف نستطيع مساعدة أطفالنا في تكوين صداقات خاصة اذا كان الطفل خجول عمره ٧ سنوات

الاجابة: شكرا لسؤالك فهو مهم جدا
يجب أن نبدأ من البيت ونسمح للطفل ببعض الخيارات
ونشجعه على بعض الأنشطة فيكتسب بعض الثقة بالنفس
كذلك لو حضر الضيوف لبيتنا لا أتحدث عن ابني ولا أقول على سمعه هو يخجل هو بخير أو أقول لابني لم لا تسلم تعال سلم هيا سلم على الضيف الآن وأحرجه
ومن ثم عندما يبدأ بالمدرسة وأعرف أنه لايوجد لديه أصدقاء بسبب خجله ممكن أن تساعديه بأن تريه نفسه بصورة مختلفه فمثلا في السوبرماركت اطلبي منه أن يسأل عن سعر شي ما
أرسليه للجيران
أو ناديه باسم فلان الشجاع لفترة وهكذا ومن ثم قولي له أرأيت كيف كنت شجاعا وقمت بكذا وكذا هل تعتقد سنستطيع أن تحدث طفلا بعمرك كما استطعت أن تحدث رجلا في السوبرماركت؟ وهكذا

سؤال8 (أ) : لدي مشكلة ا ابني الكبير عمره الآن 8 سنوات ومنذ دخوله المدرسة وهو يعاني من مشكلة تكوين الصداقات والمشكله تزيد حاولنا السنه الماضية أن نتحدث مع المرشدة الاجتماعية ومعلمته وفعلا قاموا بعمل برنامج للصداقة ورتبوا ونسقوا أن يلعب مع أولاد معينين هو اختارهم ووضعوه بمجموعتهم حتى بالصف وتحسنت الأمور الى حد ما لكن للأسف رجعنا كالسابق والآن يقول لي لا أحد يريد اللعب معه بالعكس الأولاد يتجنبون اللعب معه ويبعدون عنه ويرجع البيت وهو يبكي ولا يتوقف عن البكاء

الاجابة: هذا أمر محزن جدا لطفل في عمره وواضح أنه متأثر كثيرا 
هل حاولت مراعاة المشاعر معه؟ اذا طبقت الخطوات ما النتيجة؟ 
غالبا اذا اجتمع الأطفال على ولد واحد يكون لارضاء ولد آخر يسيرهم ويقودهم 
أو ابنك يمكن أنه يتحلى بلغة جسد توحي أنه خائف أن يرفضوه أو يتوقع أن يتجنبوه وبذلك يصبح سهلا للصيد.
اطلبي منه أن يمثل معك وتكون نبرة صوته وحركاته تماما مثل ما يفعل في المدرسة وراقبي هل تكون أكتافه مرفوعة ؟ هل يكون عنده التقاء بالعين؟ هل نبرة صوته في وضوح؟  
واذا لا فإذن هو بدون أن يقصد يُشعرهم أنه لايصلح للصداقة فالأطفال لاينجذبون للضعيف. أاو ربما يكون العكس فيظهر مندفعا ومتسلطا ويشعرون بالتهديد من قبله فيرفضوه.
بعض الأطفال شخصيتهم قيادية لذلك يرفضون أي رأي لأي طفل ويصرون على رأيهم فيتجنب الآخرون اللعب معهم 
أي واحد تتوقعين أن يكون ابنك

سؤال8 (ب): أستاذي شخصيتة قيادية ويرغب أن يمشي الآخرون على رأيه ويرفض أن يخضع لأوامرهم وهذا من أسباب النفور منه…ويعبر عن مشاعره بشكل واضح وأراعي مشاعره ويحس بتحسن ثم يرجع للمدرسة ونرجع للمشكلة

الاجابة: اها في هذه الحالة العبي معه تمثيلية بحيث تتصرفين مثله وتسألينه ما رأيك؟ 
وتجعلينه يشعر ما يشعر الآخرون
كذلك أحيانا كثرة الرفض تجعل الطفل يصبح سليطا وعدائيا بطبعه مع الآخرين وربما يعبر بطريقة جارحة لكي يستد منهم وبهذا يزيدون هم بعدا عنه
حدثيه عن صفات القادة وأن القائد الشاطر هو من يتقرب ممن معه ويستطيع أن يعلمهم بالقدوة و لأنه قائد فهو بمزاجه سيسمح لفلان أن يختار اللعبة اليوم فالقائد يختار ولكن لا داعي أن يقول لأصحابه هذا
عززي عنده الصفة ولكن وضحي له طرق بديلة لاستخدامها دون أن يزعج  أصدقاءه
ربما كتب رسالة لهم وتحدث عن نفسه مثلا أنا أرغب باللعب وأعرف أنني مرات لا أتنازل ولكن عندي استعدادا أن أستمع لكم ويأخذ لهم هدية بسيطة ويبدأ بداية جديدة

سؤال 9: ابني عمره ٧ سنوات لا يعرف كيف يقدم نفسه للأشخاص والطلاب ولايعرف كيف يفتتح الحديث وهو دائما وحيد بالمدرسة كان له زميل يستغل ابني ويقول له اذا أعطيتني دفتر الرسم ألعب معك واذا لم تعطيني إياه سأزعجك ماذا أفعل ؟؟؟

الاجابة: يحتاج أن ترفعي له تقديره لذاته بأن تقوي علاقتك معه وتبدأي بالاشارة لصفاته المميزة والجميلة مهما كانت بسيطة باستخدام المديح الايجابي وكذلك التركيز على مراعاة المشاعر التي تعلمتيها معنا
وأكثري من التقبل والتقبل مهما صدر منه فليراك هادئة مبتسمة ليس ابتسامة ضاحكة بل ابتسامة أنك بخير بني لن أؤذيك اطمئن
انصحك بقراءة كتاب كيف تتحدث فيصغي الصغار اليك وتطبيق مهارات المديح الايجابي وتخليص الاطفال من الادوار

سؤال 10: ابني عمره ٥ سنوات يحب أن يلعب مع الأطفال لكن عندما يحاول اللعب مع أصدقائه فى المدرسة أو مع الأولاد فى النادي يرجع بسرعة باكيا ويقول غير موافقين على اللعب معي لا أعرف ما المشكلة ولماذا يتكرر هذا الموقف معه كثيرا ؟ ولماذا لا يحب أصدقاؤه اللعب معه؟ هل من الممكن أن يكون هناك شيئا ما بتصرفاته و أيضا لا أعرف التعامل معه أو ماذا يجب علي أن أقول له وهو يبكي و زعلان .. شكرا

الاجابة: أحيانا اذا بدأ الأطفال باللعب لايقبلون إضافة شخص آخر فربما يكون أسهل عليه أن يصادق شخصا بدلا من  المجموعة ومن ثم يبدأ بتكوين آخر وآخر وهكذا فتحدثي معه عن أسماء الأولاد في صفه ومن منهم يرغب أن يكون صديقا له وما الذي يعجبه به ومن ثم كيف يمكن أن يصاحبه وكيف يتعرف عليه ؟؟؟ ممكن أن يسأله مثلا هل تحب أن نكون أصدقاء؟ وفي اليوم التالي ممكن أن يسأله ماهي أحب الألعاب عندك ويحاول أن يجد شيئا يحبان أن يلعباه سويا وهكذا

سؤال 11: ابني 7 سنوات لا يحب أن يلتزم بقواعد اللعبة لكن اذا اقتنع يلتزم ولكن لا يلعب أكثر من نصف ساعة ثم يترك أصدقاءه فأصبحوا يقولون له لا تلعب معنا فكيف أتعامل معه؟ وصار يقضي وقته بمشاهدة التلفزيون والأجهزة الالكترونية ولا يمل منها أبدأ ويحب قراءة القصص

الاجابة: أن يتبع التعليمات أو ربما لايعرف كيف يضبط نفسه ويصبر لذلك بما أنه يصبر نصف ساعة فهذا وقت جيد ممكن اقتراح أن يستريحوا بعد نصف ساعة لخمس دقائق ويعادوا اللعب؟ شور

سؤال 12: ابنتي هادئة جدا بالروضة عكس وضعها في البيت فهي مرحة وتلعب وتشاغب 
لكن عندما أسألها مع من لعبت اليوم؟ تقول لي لا أحد. وعندما أسألها من هم صديقاتك؟ تقول:لا يوجد عندي أصدقاء حتى المعلمة تقول لي ابنتك هادئة جدا وصوتها منخفض دائما. انا مستغربة جدا ولا أعرف كيف أتصرف معها

الاجابة: من الممكن والله أعلم ذكاؤها الذاتي عاليا وهؤلاء الأطفال يفضلون اللعب وحدهم ولا يستمتعون بالجماعة

سؤال 13: ابني عمره 8 سنوات متضايق جدا من زميله الذي يجلس بجانبه وكل يوم يقول لي أن زميلي يقول عني أنني (أتكلم كثيرا) ولا أعلم كيف أجعلهم أصدقاء

الاجابة: اذا كان متضايق فهذا يعني أنه لا يعجبه سلوك صديقه فالأولى أن نعرف مايزعجه منه وتعلميه كيف يعبر عن نفسه مثلا فليقل لصديقه أنا لا أحب أن يقال عني (أتكلم كثيرا) اذا كنت تنزعج من حديثي معك فأخبرني أن أصمت قليلا

تحياتي

سناء عيسى

CLOSE
CLOSE