المراهقة!!!

سؤال من صديقة الصفحة حول مفهوم المراهقة

لا ادري …. ولكن لم يرد في القران الكريم ذكر لكلمة مراهق أو ذكر لفكرة انهم في هذه المرحلة العمرية  معذورون ومن الطبيعي أن تصرفاتهم غريبة… مع ذكر أن هناك مواقف بطولية كثيرة لبعض الصحابة وقد كانوا في هذه المرحلة العمرية!!!! يا ريت تنورينا بهذا الخصوص … مع خالص تقديري

الجواب:
بالنسبة لي قناعتي الشخصية وتجربتي العملية أن السنوات الأولى والظروف المحيطة للطفل هي التي تؤثر لاحقا على سلوكه في فترة المراهقة..فإذا تلقى حبا وتقبلا وظروفا ايجابية سمحت لشخصيته بالنمو والظهور في سن المراهقة سيكون العمر الذي يبدأ بتطبيق ماتعلمه في الماضي… فالاصل ان فترة المراهقة هي فترة اثبات الذات والانجازات والانطلاق ويبدأ الفرد بالاحساس انه قادر ويستطيع لذلك المثل المعروف ان كبر ابنك خاويه… وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم يختصر كل المراحل بابداع عجيب : (لاعبوهم سبع وعلموهم سبع وصاحبوهم سبع ثم اطلقوا لهم الحبل على الغارب) ويعني عمر المراهقة من 14 الى 21 هو عمر اليفاعة والتألق ومصاحبة المراهق ولكن الذي يسبب المواحهة والتعب هو الطفولة السيئة او جهل الاهل احيانا بالقيام بإجبار المراهق ان يسلك طريقا معين او يتوجه لتعليم معين وهنا يبدأ الصدام او يتقوقع المراهق ويستسلم حتى لايغضب اهله ويكون ناجح لكن كما يريدونه هم وليس اشباع حقيقي ولا تحقيق غايته هو التي زرعها الله فيه…. لكن عندما نتفهم ذلك ونتحاور مع شبابنا المراهقين ونسمح بالتجريب فنحن نصنع القادة ونضع المراهق بمكانه الصحيح…. لكني اسالك من يسمح لابنه في عمر 15 ان يسافر وحده؟ او ان يبقى في البيت مساء مع اطفال اصغر يتحمل مسؤوليتهم؟ او يذهب لشراء كل طلبات البيت؟ او بنت تطهو وجبة كاملة؟ او يسمحوا للمراهق في عمر 16 ان يدرس مايريد.. او يترك المدرسة ليعمل ويكسب؟؟ احدى الامهات قالت لي ابني 18 سنة ولايستمع عندما اقول له قم صل ؟؟؟ واخرى قالت ما الحل مع ابن 17 لا يستمع لي ولا لنصائحي؟؟؟ سبحان الله ربنا جعلهم رجال يتحملون المسؤولية ونحن نريدهم صغار تحت جناحنا؟؟كم من الاهل يمتنع عن اهانة المراهق وتقبله واحترامه؟ طبعا هناك الكثير ولكن للاسف في عمل مثل عملي لايصلني الا السلبي وللاسف الشديد  بدأ المراهقون بمراسلتي ايضا ويقولون لي قصصا مأساوية عن سوء المعاملة التي يتعرضون لها من اهلهم… بعض اليافعين اخبروني بقصص حقيقية حصلت لهم وكنت حينها سأغيب عن الوعي من صاعقة ماسمعت فلقد تلقوا ضربا عنيفا بشكل وحشي ومن من؟ من الاب؟؟؟ الى متى سنبقى ندمر قادة المستقبل (المراهقين) ثم نتهم الغرب أنهم اخترعوا علما جديدا لا يمت لنا بصلة؟؟

تحياتي
سناء عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

CLOSE
CLOSE