الخجل الزائد عند الطفل

سؤال من احدى الأمهات: الخجل الزائد عند الطفل وبخاصة عند خروجه إلى الروضة.. فأنا وبكل صراحة أخشى من استمرار الحالة عند الطفل وتحولها إلى انطواء… ولك ألف شكر يا دكتورة سناء

الجواب:

الخجل سلوك مكتسب برأيي ويمكن تلافيه بالقيام بالآتي:
اولا: الابتعاد عن تعزيز السلوك و ذلك بنعت الطفل بالخجول سواء مباشرة له أو على سمعه أو و أنا أكلم أبوه أو أحد الأصدقاء مثلا لا أقول ” أنه خجول لأنه رفض أن يتكلم مع المعلمة” أو ” أنه مؤدب وغير مشاغب وهادئ”
ثانيا: لا أطلب منه التكلم ولكن لو كنا في مكان ما أعطيه وقتا كافيا ليبقى معي ويشعر بالارتياح ثم أقول له عندما تشعر بالرغبة باللعب تستطيع أن تذهب لتلعب… اذا سأله أحد عن اسمه أو أي شيء لا أجيب عنه ولا أقول هو يخجل بل أنظر له وأقول هل تود الإجابة؟؟ واذا هز رأسه فأقول للشخص الكبير ابني لايرغب بالجواب الآن ربما مرة أخرى يكون مستعدا ويجيبك.
ثالثا: تعزيز السلوك الجيد و ذلك بمدح تصرف الطفل مدحا تفصيليا مثلا ” أنت لعبت مع صديقك و استمتعت ، تعرفت على أصحاب جدد و تحدثت معهم ، كيف كان شعورك ؟ هل أسعدك اللعب اليوم معهم؟”.
رابعا: إشراك الطفل في ألعاب جماعية و ذلك لكسر حاجز الخجل و التنسيق مع أحد المعلمين للقيام بذلك، كما أن إشراكه في بعض الأنشطة في المدرسة ستساعد بالتأكيد.
خامسا: اسمحي له بالقيام ببعض المهام مثل محاسبة الكاشيير في السوبرماركت ، السؤال عن سعر مايريد شراءه ،تركه يطلب وجبته في المطعم بنفسه ، الترتيب لحفلة ببيتك تدعيين فيها أصدقاءه للعب معه.
سادسا: محاولة حوار الطفل للوصول إلى الأسباب التي دفعته إلى هذا السلوك ، مثلا اذا كان السبب ربما خوف من ارتكاب خطأ لابد من المعلمة أن تريحه تماما و لابد من تعليم الطفل أن لابأس من الفشل، وإن كان خوفا من زملائه فلابد أن نعرف سبب هذا الخوف و علاج الأسباب مع المدرسة، وقد يكون هذا الخجل بسبب موقف قابله طفلك أو تجربة معينة تعرض لها.
سابعا: لابد من جعل توقعاتك واقعية فلا تقولي له أريدك أحسن ولد بالصف ولا تقولي أريد من المعلمة أن تخبرني أنك الأفضل هذا ربما يوتره ويمنعه من التجريب والمحاولة و الأهم من هذا أن تظهري لطفلك حبك له و تقبلك الكامل لشخصيته وابتعدي عن الانتقاد.
تحياتي،،
سناء عيسى….
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

CLOSE
CLOSE