الحلقة المفقودة؟!

نحتار كثيرا في طرق معاملتنا مع أطفالنا وفي ردود أفعالهم فعلى الرغم من حبنا الشديد لهم وشعورنا بحبهم لنا الا أنه يوجد حلقة مفقودة …. فما هي ؟؟
اعتقد أن الحلقة المفقودة هنا هي الاتصال مع روح الطفل ومع كونيته وانه انسان وله مشاعر واحاسيس… وان الاساليب المتبعة تحرص على التواصل مع السلوك وتعزيز السلوك الايجابي… قمع السلوك السلبي… عقوبة مدروسة متواصلة… شدة وعصبية لعدم القدرة على تحمل التصرفات التي تخرج من الاطفال… تدليل وحضن وحب بانتظار تجاوب وسلوك افضل…. للاسف التركيز على السلوك وتقييم العلاقة بأولادنا حسب سلوكهم…. وتقييم أنفسنا ونجاحنا بالتربية حسب تجاوب اطفالنا معنا… كلها تصب في نفس الدائرة ولا تعطينا فرصة للالتقاء بالانسان…. الطفل الانسان….
وان كان شعاري الحب… ومشروعي التربية بالحب… لم يكن القصد الحب المعبر عنه بالحضن والضم والقبلات… هي ضرورية اكيد لكنها فطرية لاتحتاجون ان اقولها لكم…
الحب هو القدرة على التواصل مع الاخر بشكل روحاني وان يشعر الطفل الذي امامي اني اقدره واقدر شخصيته واحترمه كما هو بمشاكله، عفويته، تعبه، نجاحه، اخفاقه…. اتقبله بكل حالاته…
الحب هو ان استطيع احتواء الطفل الذي امامي بانفعالاته وثوراته وغضبه وسكونه…
الحب هو تعبيري عن نفسي بكل شفافية وصدق ولكن دون ان اهاجم الاخر واسخط عليه…
الحب هو ان ارى الطفل الذي امامي بكينونيته مستقلا تماما عني ليس نسخة مني ولا امتدادا لي ولقناعاتي… بل استطيع تشجيع وتحفيز قناعاته وبناء مايطمح له…
اذاً الحب كشعور وحده لايكفي لابد من ترجمة الحب على شكل مهارات تحقق الحوار والتواصل بصورة ايجابية وتعزز الاحترام المتبادل وتعطي ضوابط واضحة يفهمها الطفل ويسهل اتباعها … ولا أعني ان ادعه يركض بالشارع لاني أتقبله… ولا يعني ان أدعه يرسب بالمدرسة لاني اراه مستقلا عني…
الموضوع هو عبارة عن مهارات اتصال وتواصل مع الاخر تحقق لي النتيجة التي ارجوها واريدها ولكن بأسلوب يحمي الطفل من اي خدش او تعقيد او اثار سلبية…. فالحلقة المفقودة اذا هي طريقة التواصل. Communication skills!!!

تحياتي
سناء عيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

CLOSE
CLOSE